Saturday, November 01, 2008

حالة


شؤون صغيرة


تمر بها أنت .. دون التفات

تساوي لدي حياتي جميع حياتي..

حوادث .. قد لا تثير اهتمامك أعمر منها قصور وأحيا عليها شهور

وأغزل منها حكايا كثيرة وألف سماء.. وألف جزيرة..

شؤون .. شؤونك تلك الصغيرة

فحين تدخن أجثو أمامك كقطتك الطيبة وكلي أمان

ألاحق مزهوة معجبة خيوط الدخان

توزعها في زوايا المكان دوائر.. دوائر

وترحل في آخر الليل عني كنجم، كطير مهاجر

وتتركني يا صديق حياتي

لرائحة التبغ والذكريات وأبقي أنا ..

في صقيع انفرادي

وزادي أنا .. كل زادي

حطام السجائر وصحن .. يضم رمادا يضم رمادي..

***

وحين أكون مريضة وتحمل أزهارك الغالية صديقي.. إلي

وتجعل بين يديك يدي

يعود لي اللون والعافية

وتلتصق الشمس في وجنتي

وأبكي .. وأبكي.. بغير إرادة

وأنت ترد غطائي علي

وتجعل رأسي فوق الوسادة..

تمنيت كل التمني

صديقي .. لو أني
أظل .. أظل عليلة

لتسأل عني

لتحمل لي كل يوم

ورودا جميلة..

وإن رن في بيتنا الهاتف

إليه أطير

أنا .. يا صديقي الأثير

بفرحة طفل صغير

بشوق سنونوة شاردة

وأحتضن الآلة الجامدة وأعصر أسلاكها الباردة وأنتظر الصوت ..

صوتك يهمي علي دفيئا .. مليئا .. قوي كصوت نبي كصوت وارتطام النجوم كصوت سقوط الحلي

وأبكي .. وأبكي .. لأنك فكرت في لأنك من شرفات الغيوب هتفت إلي..

***

ويوم أجيء إليك لكي أستعير كتاب

لأزعم أني أتيت لكي أستعير كتاب

تمد أصابعك المتعبة إلى المكتبة..

وأبقي أنا .. في ضباب الضباب كأني سؤال بغير جواب..

أحدق فيك وفي المكتبة كما تفعل القطة الطيبة

تراك اكتشفت؟ تراك عرفت؟ بأني جئت لغير الكتاب

وأني لست سوى كاذبة ..

وأمضى سريعا إلى مخدعي أضم الكتاب إلى أضلعي

كأني حملت الوجود معي

وأشعل ضوئي .. وأسدل حولي الستور وأنبش بين السطور .. وخلف السطور وأعدو وراء الفواصل .. أعدو وراء نقاط تدور

ورأسي يدور ..

كأني عصفورة جائعة تفتش عن فضلات البذور

لعلك .. يا .. يا صديقي الأثير

تركت بإحدى الزوايا .. عبارة حب قصيرة ..

جنينة شوق صغيرة لعلك بين الصحائف خبأت شيا

سلاما صغيرا .. يعيد السلام إليا ..

***

وحين نكون معا في الطريق وتأخذ - من غير قصد - ذراعي

أحس أنا يا صديق ..

بشيء عميق

بشيء يشابه طعم الحريق على مرفقي ..

وأرفع كفي نحو السماء لتجعل دربي بغير انتهاء

وأبكي .. وأبكي بغير انقطاع

لكي يستمر ضياعي

وحين أعود مساء إلى غرفتي

وأنزع عن كتفي الرداء أحس - وما أنت في غرفتي -

بأن يديك تلفان في رحمة مرفقي

وأبقي لأعبد يا مرهقي

مكان أصابعك الدافئات

على كم فستاني الأزرق ..

وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع

كأن ذراعي ليست ذراعي..


مش ممكن يكون حد عرف يوصف حالة بالشكل اللي عمله نزار في القصيدة دي

احساس مهلك

21 التعليقات:

mUsLiM said...

تمــر بى الساعات , أموج بروح الآهات , كأن ضوئى سياط

فهذى حكاية غريب , من القلب دوما قريب , ينادى فى حب الحبيب

أيا حبيبى أنادى ..!!

كتابك ليس الكتاب , سطور تهادى وباب , بقسوة كل العذاب

لعل الحبيب يلاقــى ..!!

mUsLiM said...

وكان البكاء شديد البكـاء

فكانت دموعا تبكى دمــاء

وكان الحنين بحجم السمــاء

فأى الخطايا أهيم فى البغــاء ..!!

فرحات عينى تدور فى العــلاء

وقمت أنادى فى صمت الشقــاء

أيا خالقى , يارب السمــاء

أخذت كتابى , أقلب الصفحات

أين الحروف , أين أين الثبات

كتابى يدور , كأفلاك السماوات

كأنه ينبت كنبت النبــات

كتابى حبيبى ,,

عجزت الكلمــات

............................

أولا : آسف للرد ثانية لأن القصيدة أعجبتنى , فكأنى أردت أن أكتب استدراك عليها

ثانيا : أحب أن أسجل إعتراضى على كلمة (( أعبد )) فى القصيده النثريه

والله من وراء القصد

السلام عليكم

Founoon said...
This comment has been removed by the author.
leeno said...

انا ايييه اللي جابني هنا على الصبح !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



حرام عليكي يا فنون

اكمل اليوم ازاي انا؟


صعب بجد الاحساس دة

Superman said...

مابحبش نزار عشان مفرداته المريبة دي
ده غير انه بيرغي كتير..
بس احيانآ بيكون له كام جملة حلوين

The Seagull said...

الكـلام تحفـة بجد .. بس أنـا بطلت أقـرأ الشعـر اللي من النـوع ده بصراحة :D .. ايه الإحساس الرهيب ده؟

Founoon said...

لينو

امال اتعذب بيها انا لوحدي

لازم اعذبك معايا يا روحي :)

انتي فين يا لين وحشتيني

Founoon said...

سلطان بيه

هههههههههههههههههههههههههه

مريبة ازاي حضرتك

وبعدين مش كل اشعاره رغي على فكرة عنده حاجات قصيرة كتير

انت لازملك كورس نزار على فكرة

Founoon said...

يويو

احساس مريع مش رهيب بس انا وصلت لحالة توحد مع البنت اللي في القصيدة من كتر دقة التعبير عن الاحساس

ليه بطلتي الشعر اللي من النوع دا ؟

انا نزار بالنسبة لي زي فيروز كدا

حالة خاصة بتعملي اشباع نفسي رهيب

The Seagull said...

مش هاكدب عليكي اتخنقت منه بصراحة .. بقيت أحسه مُبالغ جدًا جدًا فيه :)

banouta masreya said...

طيب هى ليه مكملة معاه؟
لما هو مش حاسس بيها ما تمشى..اصل الحياة مش طويلة اوى كده
هو واخدها for granted و هى موقفة حياتها عليه..الوصفة السحرية للعلاقة الكابوس بالنسبالى..معرفش يمكن كلامى نظرى شوية و لو كنت مكانها ما كنتش عرفت ابعد..بس الاكيد انى لو كملت معاه انهاردة هبقى عارفة ان بكرة او بعده بالكتير لازم همشى..دى مش حياة اصلها ان احساسى كله يستهلك على واحد مش مقدره

سيبك انتى انا بقالى كام يوم معلقة على قصيدة تانية خالص بما انى ببقى بنت تانى فى الشتا و رومانسية الى حد كبير زى البنات الطبيعيين :D

لا تسـألوني... ما اسمهُ حبيبي
أخشى عليكمْ.. ضوعةَ الطيوبِ

زقُّ العـبيرِ.. إنْ حـطّمتموهُ
غـرقتُمُ بعاطـرٍ سـكيبِ

والله.. لو بُحـتُ بأيِّ حرفٍ
تكدَّسَ الليـلكُ في الدروبِ

لا تبحثوا عنهُ هُـنا بصدري
تركتُهُ يجـري مع الغـروبِ

ترونَهُ في ضـحكةِ السواقي
في رفَّةِ الفـراشةِ اللعوبِ

في البحرِ، في تنفّسِ المراعي
وفي غـناءِ كلِّ عندليـبِ

في أدمعِ الشتاءِ حينَ يبكي
وفي عطاءِ الديمةِ السكوبِ

لا تسألوا عن ثغرهِ.. فهلا
رأيتـمُ أناقةَ المغيـبِ

محاسنٌ.. لا ضمّها كتابٌ
ولا ادّعتها ريشةُ الأديبِ

وصدرهُ.. ونحرهُ.. كفاكمْ
فلن أبـوحَ باسمهِ حبيبي

عاقلة علي ارض الجنون said...

بجد ده ؟؟؟

وصفك شدني أوي ف البروفايل .. :)

و اسم المدونه و البانر ..

تحياتي

mony said...

غريبة اول مرة اعرف انك بتحبى نزار..مش كنتى تقولى وعملنا تضامن احنا الاتنين
هو كلامه حلو واحساسه فظيع بجد بس عيبه انه ساعات بيعك ف الكلام..بكلمات تتنافى مع الاسلام زى اللى انتى ومسلم قلتى عليهم وحاجات تانية تتنافى مع الاخلاق وحياتك:)
تقوليش القصيدة مش حتبقى حلوة من غير عك
افتكر انه جه ف اخر ايامه تقريبا بيقول محدش يستغرب من ان قصايدى فيها نوع من الشرك او التطاول انا ف النهاية مسلم بيقول لا اله الا الله اشهد ان محمد رسول الله..شكله كان بيحاول يتوب بس مش قادر:)

اه صح..وحشانى انتى خالص

Founoon said...

يويو

اتخنقتي منه يا شيخة حرام عليكي

دا الوحيد اللي بحس وانا بقراله اني بحب

بحب ايه ومين وفين وليه مش فارقه

بس بيجيلي حب كدا :))))))

Founoon said...

بنوتي

لا ممكن يكون حاسس بيها بس مش نافع

عموما هي حالة اثرت فيا اوي اوي

Founoon said...

اه

القصيدة اللي انتي حاطاها خرافية

متهيألي حد غناها دي ولا انا غلطانة

Founoon said...

عاقلة على ارض الجنون

انتي اللي بجد دا :)))

انا ما صدقتش

ضحكت من قلبي

جميل توارد الخواطر على الاقل بيطمني اني مش لوحدي اللي كدا

منورة المدونة بجد واتمنى اني اشوفك تاني

Founoon said...

موني

ازاي يعني

نزار دا روحي روحي روحي

نزار بالنسبة ليا زي فيروز كدا بالظبط

لما بقراله او اسمعها بحس اني بحب على نفسي :)))

بحاول اتجاهل التجاوزات واستمتع بكلامه بعيدا عن العك

انتي وحشتيني اوي اوي اوي

nA3'oUm HaNeM said...

نزار عشقي اصلا :$
ما كنتش اعرف ان موني هندسه مدني و فنونتي بيحبو نزار :D
فنون الاغنه ال كتبتها بنت مصريه غنتها فيروز اسمعهيا روعه جدااااااااا

Founoon said...

انا قولت بردو انا سمعتها فعلا وكان عندي احساس انها فيروز

منورة يا نغنغ :)

nA3'oUm HaNeM said...

ده نورك يا ست الكل
الاغنيه دي من فيروز روعه .... تجنن
احلى وصف ليه ان محاسنه مش موجوده في اي كتاب