Saturday, October 18, 2008

مفـــارقــــات




انك تعيش عمرك كله نفسك تكسب في اليانصيب ..ويوم عيد ميلادك ال 98 تكسب اخيرا ..وتموت تاني يوم



ان يكون محكوم عليك بالاعدام ...ويصدر عفو عنك ..بعد تنفيذ الحكم بدقيقتين



ان الدنيا تمطر جامد يوم فرحك وانت عاملاه في جنينه



ان يجيلك توصيله ببلاش بعد ما تكون دفعت تمن التذكرة



انك تكون دايما بتلعب في المضمون ...حتى دور البرد بتعمل احتياطاتك عشان ما يجيلكش ...وتجيلك سفرية استنيتها بقالك سنين ..تسلم على مراتك وعيالك وتاخد شنطك وتركب الطيارة...تطلع الطيارة دي هي اللي دخلت في البرجين يوم 11 سبتمبر



ان السكة تكون زحمة جدا وانت مستعجلة جدا جدا



انك تفتح دولابك كل يوم تلاقي قميص معين قدامك وعمرك ما حبيت تلبسه ..ويوم ما تقرر تلبسه ما تلاقيهوش في الدولاب وتكتشف ان مامتك وزعته عشان انت ما بتلبسوش



ان مديرك يكون مسافر بقاله شهر ..وانت بتروح الشغل كل يوم في معادك ...يوم ما يوصل من السفر كاوتش عربيتك يضرب وتوصل متأخر ساعتين


ان يكون حواليك الف معلقة وانت كل اللي محتاجه سكينه واحدة بس


لما تفتكر ان كل حاجة هايلة وماشية تمام ..تلاقي نفسك في مصيبة غير متوقعة
ولما تفتكر ان كل حاجة متقفلة في وشك ...تلاقيها فرجت من غير ما تعرف ازاي ومنين

غريبة الحياة




* ..الموضوع مستوحى من الأغنية دي

15 التعليقات:

... amr said...

بس دي مش مفارقات خالص . . .

دة نحس . . :)

Founoon said...

ههههههههههههههههه

اه تصدق

banouta masreya said...

كنت هقول نفس الجملة والله..ده نحس رهيب يعنى:D

بصى بيتهيألى ان الواحد لما يجرى ورا حاجة اوى و يقتل نفسه عشان يوصلها عمرها ما هتحصله او هتحصله فى الوقت الغلط عندا فيه
اللى مكتوب عشانى هيجيلى وانا قاعدة فى بيتنا من غير ما اجرى وراه..ده قدر
هتقوليلى ايه علاقة ده بالموضوع هقولك علاقته ان اى حاجة بتحصل بتبقى حتة بازل من ترتيب اكبر ن قدرته على الفهم
يمكن كاوتش العربية اللى فرقع ده منع مصيبة اكبر

يمكن 11 سبتمبر رحمه من حاجات اصعب كانت هتحصله فى حياته

يمكن التوصيلة اللى ببلاش دى جتله بعد ما دفع فلوسه فى حاجة افيد من اللى كان هيدفعها فيها لو كانت فضلت فى ايده

و العريس اللى بتحلم بيه ده ما كانش هيسعدها ما هى مش كل احلامنا بتبقى عن الحاجات اللى هتسعدنا بجد

فى ناس بتضيع عمرها و هى بتدور على حاجة واحدة متخيلين انها هى دى اللى هتغير حياتهم و فى تدويرهم عليها بيضيعوا على نفسهم فرصة الاستمتاع بحاجات تانية تبان صغير لكن فيها سعادة حقيقية.زى بتاع اليانصيب ده

انا هسكت بقى عشان ابتديت اخرف:D

Maga said...

لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم

احكيلك حكاية قولتهالك قبل كدة

حكاية الملك والوزير
كان في ملك ربنا اداله كل حاجة بس في يوم من الايام مات ابنه وهو راكب على حصان الملك زعل اوى اوى وجاب الوزير بتاعه وقال لوزيره شوفت اللى حصل الوزير قاله لعله خير يا مولاي
رد عليه الملك وقاله فعلا يا وزير
ومرت الايام وفي يوم الملك مرض وكان لازم يقطعوله صوباعه وجاب وزيره وقاله شوفت اللى حصل الوزير قاله ايوا ولعله خير يا مولاي
الملك غضب اوى منه وامر بحبسه
وبعد فترة خرج الملك فى رحلة صيد وفي وسط الغابة شاف ناس غريبة الشكل جروا عليه وخدوه
ربطوه وجهزوا النار علشان يقدموه قربان للأله بتاعتهم
وهما بيشوفوه لاقوا صوباع مقطوع مقدروش انهم يقدموا للاله كبش فى عيب فاسبوه فالملك قال الحمد لله
وافتكر كلام وزيره
وامر انهم يخرجوه من السجن
الملك قاله انت مش زعلان على سجنك
الوزير قاله لاء
الملك ساله ليه ؟
فالوزير قاله لعله خيرررررررر
الملك استغرب وقاله ايه الخير فى كدة
الوزير قاله لو كنت معاك مش فى السجن كان زمانهم موتونى انا علشان انا سليم

شوفتى بقة

رب ضارة نافعة

ليث said...

زي الاخ ماجةوالاخت بنوتة ما قالوا،
ولقد قال تعالى: (وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون).. البقرة 216،
مهما كان الامر يبدو وكأنه شر مائة بالمائة قد يكون هو الخير ذاته وفي كثير من الاحوال نضع كل آمالنا على شيء ويكون سببا لضياعنا أو نكتشف بعد ندمنا على فواته ان كيف كان الله رحيم بنا اذ لم يعطنا ما تمنيناه،
ثم ان كل ما نمر به من مواقف يشكلنا ويكون شخصياتنا، ولا اعتقد ابدا ان الشخص الذي نال ما يتمناه دائما قد تكون لديه ما يجعله محل تقدير بين الناس بل على الأغلب هو يكون خاويا جدا من داخله، فانظر وانظري إلى نفسك، واحمد الله ان منحك هذه الحياة بكل ما فيها من افراح واحزان وتجارب مختلفة، فهذه الخبرات هي التي جعلت منك ما انت عليه الآن،وعليك ان تحاول دائما ان تحسن من نفسك حتى لو كانت الدنيا لا تساعدك فاعلم اخطائك وحاول ان تصححها واعلم عيوبك وحاول ان تعدلها حتى تصل إلى ما ترضي به ربك ونفسك فتفوز بالسعادة في الدنيا وبالنجاة والنعيم في الآخرة،
ارجو اني ماكنش كبرت الموضوع قوي بس ده اللي جه في بالي وانا بكتب الرد،

مفارقات ممكن ،لكن نحس.....!!!
صعبة دي شويتين

Founoon said...

فلة

بتخرفي ايه دانتي بتقولي حكم :)

انا مقتنعة بكل اللي انتي قولتيه على فكرة وجدا كمان

بس في حرقة دم معينة ..بتقلب بضحك مجنون من المواقف اللي شبه دي

يعني مثلا بصي على الحالة بتاعت انك محتاجة سكينة وحواليكي الف معلقة

طيب انا مش عايزة الالف معلقة ..انا فعلا محتاجة سكينة

ليه كدا !!!

بتاعت قرار العفو اللي صدر على بتاع الاعدام بعد دقيقتين من تنفيذ الحكم

هو قدره وعمره انتهى في اللحظة دي مافيهاش كلام

بس ليه بقى يصدر قرار العفو ؟!! ما الراجل خلاص مات ! حاجة تحرق الدم بصراحة

بصي على الحالة بتاعت اللي حلمت بواحد طول عمرها ..عملته في خيالها وحبته من قبل ما تشوفه

ويوم ما لاقيته لاقيته بيعرفها على مراته

حرق دم بصراحة :)

هو في الاخر قدر وسبحان الله وفعلا تصاريف القدر دي مش ممكن نفهم الحكمة منها بالسهولة دي او مممكن عمرنا مافهمها

بس دا لا يمنع ان الواحد دمه يتحرق ويموت من الضحك في نفس ذات اللحظة :)

Founoon said...

موجة

انا بحب الحكاية دي اوي

فاكر انت حكيتلها مرة زمان ومن ساعتها اثرت فيا جدا بجد

الحمد لله على كل حال

انا بس بتسغرب من المفارقة مش اكتر :)

ولعله خير

Founoon said...

ليث

ايه المفاجئة دي :)

منور والله

انت قلت

ثم ان كل ما نمر به من مواقف يشكلنا ويكون شخصياتنا

وهذا عزائي الوحيد :)

Nourhan Sirag said...

اهو موضوع القميص ده حصللي قبل كده
:D

كان عندي جاكيت بكرهه بس كان بيدفي اوي بصراحه وبعد خناقات كتيره اوي مع ماما لما البرد لسعني قولت هالبسه بقى اهو اتقل من كل الجواكت اللي عندي

ورتبت نفسي عليه وخلااااااص جت اللحظه الحاسمه وملقتوش وطلعت ماما شحتته

كل مافتكر الحكايه دي ابقى هاموت غيظا

وزي فله ماقالت كده بالظبط
هو كله قدر

Ranin said...

فـــــات الميعـــــــــــــاد :)

Founoon said...

نورهان ..قصدي زبيدة :)

اهو هو دا بالظبط

الغيظ

الحمد لله على كل حال

Founoon said...

رنين

فات ؟!!!

ليه بس يا بنتي كدا :)

Ranin said...

اقــولك انــا ليـــه كــده يـا بنتــى :)

هــو مبدئيــا عشــان حــاجــات كتيـــر إنتــى قلتيــهـا فـى موضـوعــك لكــن انــا هقــف عنـــد نقطــه معينـــه عشــان دى اكتــر حــاجــه بلاحظهــا فعـلا

"انك تفتح دولابك كل يوم تلاقي قميص معين قدامك وعمرك ما حبيت تلبسه ..ويوم ما تقرر تلبسه ما تلاقيهوش في الدولاب وتكتشف ان مامتك وزعته عشان انت ما بتلبسوش "

المثـل ده حقيـقى جـدا و واقعـى اخـر حـاجــه و بيتكـرر كتيـر جـدا

زى مثـلا انـا ممكـن اكـون بعـرف فنـون مـن فتـره طويـله جـدا و اصحـاب لكنـى مـش باهتـم إنـى اسـأل عليـها و لا اتـابـع اخبـارهـا
لكـن ييجـى عليـا وقـت احتـاج فيـه لفنـون و اطـلب مسـاعدتهـا ملقهـاش جنبـى
فـى الوقـت ده انـا ممكـن اقـول عليـكى خـاينـه و نـدله و موقفتيـش جنـب صـاحبتـك وقـت مـا احتـاجتـك (سـورى يعنـى :) )

لكـن الحقيـقـه غيـر كـده لإن الحقيـقـه ان انـا اللى بـدأت بالنـداله و انـا اللى مسـألتـش عليـكى و لا اهتميـت بـأخبـارك عشـان إنتـى تهتمـى بيـا و تسـاعديـنى

او زى مثـلا فـى الكوره ممكـن تلاقـى نـادى بيشتـرى لاعـب و يفضـل راكنـه مـش بيلعـب سنـه و ا تنيـن و فجـأه يحتـاج للاعـب ده و ينـزله فـى مـاتش لكـن يلاقيـه اسـوأ لاعـب فـى المبـاراه و يتسـبب فـى هزيمـة فريقـه

الكـل هيقـول وقتهـا إن اللاعب ده غبـى و إنـه مبيفهمـش فـى الكوره و يحمـلوه مسـئوليـة الهزيمــه كلهـا وحـده رغـم إن اللى المفـروض نلومهم همـا النـاس اللى سـابـوه سنـه و اتنيـن مـن غيـر مـا يلاعبـوه او يطمنـوا علـى مستـواه

حـاجـات كتيـر و امثـله اكتـر بتـأكـد إننـا بنتـأخـر دايمـا فـى خطواتنـا و مـش بنقـدم السبـت عشـان نلاقـى الحـد قدامنـا زى مـا بيتقـال

عشـان كـده قلتلـك فـات الميـعـاد و مينفعـش نلـوم غيـر نفسنـا:)

Founoon said...

رنين

احيانا مش احنا اللي بنتأخر

الحاجة هي اللي بتيجي متأخر

مش دايما احساسنا بالحاجة او احتياجنا ليها هو اللي بيأخرنا ويخلينا مانشوفها مع انها قدام عنينا

لا في اوقات الحاجات هي اللي بتيجي متأخر اوي مع انك استنيتيها كيتر

ولما تيجي تيجي في وقت صعب

كان يجرى ايه لو جات من 5 او 6 سنين

كان يجرى ايه بجد

نصيب بقى

الحمد لله على كل حال

Ranin said...

كلامــك مظبــوط لو كنــا بنمـر بمشـكله و معندنـاش الحـد او الحـاجـه اللى نحـلها بيهـا و بعد مـا تتحـل المشكـله نلاقـى الحـد ده ظهـر فـى حيـاتنـا فنقـول ياااه يـا ريتـك كنـت جيـت مـن زمـان

لكـن لمـا يكـون معـانـا الحـد ده دايمـا و منفتكـروش غيـر لمـا نحتـاجـه بـس و لإننـا مضطريـن نفتكـره مـش اكتـر

سـاعتهـا منزعلـش إننـا ملقينـاش القميـص :)

ده اللى بتكـلم فيــه